نيطاع واينر ومحمد مغربي
فرقة سيستم عالي
عرب: حرِّر شعبي من الفرعون، الملك الطاغية حرّر!צילום: פוטו ג'ולי
نيطاع واينر ومحمد مغربي

למאמר בעברית: מהרג'אן

حرِّر شعبي من هذا الفرعون الشرير

ومن المَلك المستبدّ الشرير

من هذا الشيطان

حرِّر شعبي من هذا الطاغية

شرعنا في كتابة الألبوم الجديد لسيستيم عالي، "مهرجان"، في ظل أحداث صيف العام 2014. كان ذلك في أحد الأيام التي وصلنا  فيها إلى مدينة القدس لتقديم عرض مشترك في إحدى المظاهرات. سرنا سوية في طرقات القدس، كنا فرقة موسيقية مختلطة من العرب واليهود، أثناء سيرنا شاهدنا مجموعات من أبناء الشبيبة يتجولون ويبحثون عن مواطنين عرب لغرض المس بهم. شاهدنا الشبان الصغار يتوجهون إلى المارة ويفحصون إذا ما كان لديهم لكنة عربية في عبريتهم من أجل تبريرالاعتداء عليهم. انتابتنا مشاعر الخوف العميقة، تلك المشاعر المخيفة التي تسري في العظام.

قمنا بحساب أقرب واقصر طريق يوصلتا إلى السيارة، لذنا بالفرار عائدين إلى يافا.  تجمعنا في أواخر شهر أيلول بالاستوديو، وكان لدى كلّ واحد وواحدة منا كم هائل من المخاوف المتراكمة، الأفكار والجروح. أثمر هذا اللقاء عن كتابة أغنية "أرجو أن تحرّر شعبي" وهي أغنية مفعمة بالابتهال للتحرر من أفظع فرعون يثقل على القلب، يسده، يحوّل العمى إلى خوف ويحوّل الخوف إلى كراهية.

قلبي نار
من كل الوضع صار محتار، من اليمين للشمال شايفين دمار
بدو يعيش، كيف بلا محصول بلا مقدور
لكنو محصور من الشرق من الغرب ومن الشمال والجنوب.

تجمع أغاني البوم "مهرجان" كلّ مشاعر الغضب، الفرح، الإحباط والأمل التي تعترينا. يشمل الألبوم مواد تمت كتابتها على مدى حوالي سبع سنوات  متتالية وهو يضم نصوصًا تمت كتابتها باللغات العربية ،العبرية، الإنجليزية، الروسية والأمهارية. طلب منا أوري فينوكر منتجنا في المرحلة الأولى من هذه المسيرة، البحث في خزانات الاسطوانات التابعة لأجدادنا وجداتنا عن الأغاني التي ترعرعنا نحن وآباؤنا  في كنفها.

وهكذا عمليا، تراكمت مجموعة من المناورات الموسيقية التي كانت تكاد تكون مستحيلة. ببساطة لأنها احتوت على أنساق غير متجانسة وكانت مليئة بتأثيرات ثقافية ومصادر الهام متنوعة. فمثلا كان في جعبتنا: أغنية للأطفال غنتها المطربة اللبنانية فيروز، أغان شعبية من شمال أفريقيا، وأغان سوفييتية، ايتسيك مانچر، حاڨة البرشتاين وأم كلثوم.

وقد ساهمت هذه المقاطع الموسيقية في تكوين هيكل الألبوم العام، أضفنا إليه مع مرور الوقت أغان شكلت قلبه ومضمونه. إلى جانب ما كتبناه من أغان جديدة، ألقى العمل المشترك ضوءًا جديدا على الأغاني التي عزفناها معـًا منذ أكثر من عشر سنوات مضت. من خلال الأغاني التي بنينا عليها بيت سيستم عالي دعونا الينا كل من يود الانضمام لمشروعنا. فمثلا دعونا فنانين يحظون بإعجابنا مثل شانن ستريت، تامر نفار، بنيامين دينكو المؤلف ومغني الراب اليافع والموهوب الذي كان طالبا عندنا في بيت سيستم عالي، والذي ينتج، يسجل ويقدم عروضه كفنان مستقل.

تلعب اللغة دورا هاما في أعمالنا الإبداعية. فنحن متعودات ومتعودون على الإبداع من منطلق الافتراض بأن لا أحد منا يفهم مجمل اللغات التي نغنيها خلال الفعل الإبداعي، تمامًا كما أننا لم نقدم في حياتنا عرضا أمام جمهور كان بامكانه فهم مجمل النص الجامح على المسرح. ينبع استخدامنا للكلمات وتفكيكها وتركيبها، من الإحساس بأن الكلمات قادرة على الإقصاء والمحو. لكنها تشكل في نفس الوقت قوة خلق هائلة لا نظير لها، نحن نستخدم عدم الفهم كوسيلة، كأفضلية.

هذا وقت المهرجان,
كل واحد منّا ساحر, أسد, بهلوان
بشرب نار بس بضلني عطشان
راكضين ورا بعض أوي أوي يويبيت

أقمنا بيت إبداعنا الفني أي بيت سيستم عالي عام 2010 في حي جسي كوهن في حولون، ولاحقا أصبح أيضا اسم الجمعية التربوية. كان النشاط الإبداعي لسيستيم عالي منوطا منذ البدايات بالعمل التربوي مع أبناء شبيبة إسرائيليين وفلسطينيين في مختلف أنحاء البلاد. يمكننا القول أن بيت سيستم  أصلاً، كان نتاج العمل مع أبناء الشبيبة الإسرائيليين والفلسطينيين. إننا نرى أن ثمة علاقة وثيقة بين قدرتنا على التطور كمبدعين وبين الأدوات التي بمقدورنا ونريد منحها للأجيال القادمة من المبدعين العرب واليهود في هذا المكان. ساهم في إنتاج هذا الألبوم -على مدار فترة زمنية طويلة- وبالتعاون معنا كفرقة، ثمانية مبدعين ومبدعات: لونا ابو نصار، موطي بن باروخ، يوناتان كوندة، انبر سايتبرجيموب، ستاف ليفيتس، يوناتان ديان، ليفا نئمان ومحمد أغواني.

وإذا كان الألبوم عبارة عن ثمرة تعاون متواصل إلا أن الأغنية المنفردة السينچل الأولى الذي حررناه للمستمعين كان يحمل اسم : FeelBeit ولد هذا السينجل من خلال اللقاء الذي جمعنا بكوكبة من المبدعين الملهمين من شرقي القدس. تعرفنا على موزي رافس، رائد باسم وعدنان أحمد حين شاركونا في العرض الذي قدمناه في إطار مهرجان "تيدر" في شهر تموز. من خلال المقطع الموسيقى الذي غناه معنا الموسيقي الارمني افو سهاجيان، أعلنا عن جغرافية هذا اللقاء: القدس في البيت، يافا في البيت، مين في البيت.

يتم هذا التعاون بالتزامن مع المشروع الذي نشارك فيه في حي الثوري (أبو ثور) في القدس: نادي FeelBeit الذي أنشىئ  وبدأ نشاطه مؤخرا في نطاق مهرجان "مقدسة". هذا النادي ما هو إلا هو تعبير ملموس عن البيت الذي يلوح في خيالنا عبر الألبوم الجديد. حيث يدور الحديث هنا عن بيت ثقافي تمت إقامته ضمن عملية سريعة في فضاء التابيرنا التي كانت مغلقة كلياً على مدار سنوات طويلة. يستدعي ويثير هذا اللقاء صداما بين اللغات، الأفكار، مصادر الإلهام والهويات. تتم إدارة هذا البيت باللغات العربية، العبرية، الإنجليزية والايدش – وهي تشكل الجذور والنار لهوياتنا في هذا المكان.

على منصة نادي الباربي الليلي وضمن العرض الأول الخاص بإطلاق الألبوم، حظينا باستضافة  نخبة من الفنانين والاصدقاء الأوفياء الذين يشكلون مصدر الهام لا نهائي لنا مثل: تامر نفار، فاديم مكونة، المغنية للا وأصدقاء آخرون من شرقي مدينة القدس يغنون أغان اراب .

عدنا على مسرح الباربي إلى نقطة ولادة الألبوم، أي إلى صيف عام 2014 في مدينة القدس. فكرنا بالقرار الذي نتخذه في كلّ مرّة ندخل فيها معـًا غرفة المراجعات، وفي كلّ مرّة نصعد فيها إلى المنصة للغناء معـًا. إننا على وعي تام أنه وفي الحيز الذي يعتبر فيه الفصل بين الناس السلاح الأكثر شعبية، نقوم نحن بأكثر الأعمال ثورية. إننا نخلق معـًا واقعا يحمل في طياته بذرة التغيير. الألبوم الجديد هو حلم، حلم بواقع مختلف. الكلمات والأنغام التي سُكبت  داخله هي البيت الذي كنا نريد العيش فيه في يوم من الأيام.

الكاتبان من مؤسسي فرقة سيستم عالي ومؤسسة بيت- سيستم عالي

למאמר בעברית: מהרג'אן

תגיות:

הזינו שם שיוצג באתר
משלוח תגובה מהווה הסכמה לתנאי השימוש של אתר הארץ