وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر

يبدو أن وجود العرب ما زال ضروريا، كحطابين، وسقاة ماء وككيس لتلقي اللكمات. أما الآن فوجودهم ضروري كمنقذين لدولة اسرائيل

עודה בשאראת
עודה בשאראת
מעבר לטוקבקיםכתוב תגובה
הדפיסו כתבה
איימן עודה בטירה, שלשום. עכשיו הערבים נדרשים לשנס מותניים ולהציל את מדינת היהודים
انتخابات: إذا كان البديل تحالفا مع شاكيد، فخليك على منحوسك!צילום: מוטי מילרוד
עודה בשאראת
עודה בשאראת

למאמר בעברית: בלילה האפה מחפשים את הירח. כלומר את הרשימה המשותפת

إن كان بطرس ووفقًا للعهد الجديد، قد تنكر ليسوع المسيح ثلاث مرات قبل صياح الديك، فإن تحالف "كاحول لفان" ولا سيما "الكوكبيت" (قمرة القيادة) فيه، قد تنكّر للعرب 3000 مرة، إن لم يكن أكثر. لم يتنكر هذا التحالف للعرب فقط، بل شكّل رأس حربة آخر في محاولات شيطَنتهم المتكررة أيضا. فمن جهة، تفتري جماعة نتنياهو على العرب وتدعي أنهم يعتزمون ابادة اليهود نساء، رجالا وأطفالا. ومن جهة أخرى، فإن بديل "كاحول لفان" ينافسهم في التحريض ويقدم جرعات تحريضية سامة إضافية ضد العرب، كادعاءات مفادها أنهم  مؤيدون للإرهاب وبأنهم من سكان الغاب .

ولكن في اللحظة الحاسمة وبعد إعلان نتائج العينات الانتخابية الأولى، وعندما وصلت "كاحول لفان" الحضيض، طلبت عضوة الكنيست ياعيل جيرمان عن "كاحول لفان"، من ممثلي وسائل الإعلام الانتظار قليلًا حتى حين ظهور نتائج الانتخابات النهائية، فربما تحصل المشتركة على مقعد آخر وقد يخسرالليكود بالمقابل مقعدًا آخر. 

كما ترون ها هو الحزب الذي تم "صَلبه" علنا من قِبل قادة حزبها، يتحول الآن إلى منقذ لدولة إسرائيل من فكي اليمين المتطرف. أتذكرون ماذا قال الشاعر العربي القديم أبو فراس الحمداني: "وفي الليلة الظلماء يُفتقَد البدر". نعم، فعقب الظلمة التي جاءت بعد صدور نتائج العينات الانتخابية الأولى، اتجهت أعين الديمقراطيين يهودا وعربا نحو الناصرة. 

على العرب أن يشمّروا عن سواعدهم وأن يعملوا على إنقاذ الدولة اليهودية. فبحسب نشيد دولة إسرائيل القومي: "لم نفقد الأمل، بعد!" أليس من الرائع وجود العرب بهذه الدولة، مرة كحطّابين سقاة ومرة بدور كيس لتلقي اللكمات، والآن  وبا لحظنا بدور المنقذين. غامضة هي مسالك العبث!

مع ذلك، فقد حان الوقت لوضع الأمور في نصابها الصحيح؛ يجب أن تعتذر قيادة تحالف "كاحول لفان" من المواطنين العرب، عليها أن تعتذر بالذات لممثليهم في القائمة المشتركة. فبدون اعتذار واضح، حاد وعلني، من الصعب الحديث عن العمل المشترك. بادئ ذي بدء، يجب تطهير أرواح قادة كاحول لفان، بالذات "الجنرالات" الثلاثة والمدني، يائير لابيد، الذي فاق الجميع في تحريضه على العرب. يجب إجتثاث كل عناصر الاستعلاء، العنصرية والتحريض من دواخلهم. فالمعركة على الروح أيضا، ومن أجل تحقيق ذلك، هناك حاجة إلى أطنان من الصابون لتنظيف كوادر"كاحول لفان". 

لكن ومع ما سبق وذكرت، هناك مصلحة مشتركة تربط بين المواطنين العرب وبين المعسكر المناوئ لمعسكر بنيامين نتنياهو الذي يؤلب اليهود ضد العرب واليهود ضد اليهود ويشكّل ينبوعا لا ينضب من المؤامرات والتحريض. لكن وفي الوقت الذي يتجند فيه العرب  لهذه المهمة، عليهم التحقق من طبيعة هذا المعسكر. فأي شراكة هذه التي تتبنى صفقة ترامب التي أعدت في مكتب نتنياهو؟ وأي شراكة هذه التي تلغي إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية، وتعمل أيضاً على مصادرة مواطنة 300 ألف مواطن عربي في الدولة؟ 

إذا رغب تحالف "كاحول لفان" القول علنا أنه يرغب بتنفيذ جميع مخططات نتنياهو، ولكن بفارق واحد ووحيد أنّ تظلَّ يداه نظيفتان. فيجب أن يكون الرد كالتالي: من الأفضل تنفيذ البرامج الملوثة بالأيدي الملوثة ذاتها. فلم يحتاج حزب " كاحول لفان" إلى تبييض صفحة خطط التطهير العرقي في منطقة "سي"؟ ولم عليه تبييض صفحة برنامج ضم المستوطنات الاجرامي؟ لا! شكرا! فلا  داعي لتلميع هذه الأمور وجعلها نظيفة وبراقة، من خلال تكاتف وتعاضد الأنيقين والمتطرفين.

 وإذا كانت النية الإطاحة بنتنياهو ومن ثمة التحالف مع أيّيلت شاكيد، بتسلائيل سموتريتش ونفتالي بنيت. فلا حاجة لكل هذا العناء، وخاصة أن العرب يقولون: "خليك على منحوسك أحسن ليجيك أنحس منه". 

وأخيراً، لا أجمل من اختتام هذا النص ببيت من أغنية "يا اسكندرية" التي ألفها الشاعر المصري أحمد فؤاد نجم ولحنها وغناها الشيخ أمام: "وفي ناس مغرمين صبابة، لو خان زمانهم ما يخونوش". كان معظم المواطنين العرب وعلى مدار سنوات طويلة على الضفة الصحيحة سياسيا، إلى جانب كل من نادى بحرية وكرامة الإنسان. وعلى الرغم من أنهم طُعنوا مراوا وتكرارا في ظهورهم، إلا أنهم لم يخونوا دورهم الإنساني أبدًا 

למאמר בעברית: בלילה האפה מחפשים את הירח. כלומר את הרשימה המשותפת

للانضمام لمجموعة الساحة على الفيس بوك

תגובות

משלוח תגובה מהווה הסכמה לתנאי השימוש של אתר הארץ