كيف نقول كورونا بالعربيّة؟

מוחמד דראושה
מוחמד דראושה
מעבר לטוקבקיםכתוב תגובה
הדפיסו כתבה
אשה במסכה נכנסת לרצועת עזה דרך מעבר רפיח, בשבוע שעבר
كورونا: لم لا توجد مخططات لفحوصات كورونا بالوسط العربي؟צילום: IBRAHEEM ABU MUSTAFA/רויט
מוחמד דראושה
מוחמד דראושה

למאמר בעברית: איך אומרים קורונה בעברית?

لا يميّز فايروس الكورونا بين العرب واليهود، كما صرّح، وبحق، رئيس الحكومة. لذلك، فإنّ هذا الفايروس اللعين يحمل أفكارًا أكثر تقدميّة من تلك التي تحملها الحكومة، التي تهمل المجتمع العربيّ برمته، بكل مناحي الحياة تاركة اياه لمواجهة مصيره.

إن كان المجتمع اليهوديّ يواجه صعوبة في ظلّ هذه الأزمة، رغم فهمه لتعليمات وزارة الصحة، فما هو حال المجتمع العربيّ؟ فحاجز اللغة هو أحد الحواجز الأساسيّة التي تعيق، عمومًا، دمج العرب في المجتمع الإسرائيليّ، فكم بالحري في هذه الأيام التي يتحول فيها هذا العائق إلى مسألة حياة أو موت. حتّى وقت ليس ببعيد، تمت ترجمة  تعليمات وزارة الصحة بتأخير كبير فيما استمر السكّان بحياتهم غير مدركين للخطر الذي يتربّص بهم.

تتمتع السلطات المحلية اليهودية مقارنة بالسلطات المحليّة العربية بجهوزيّة معينة لحالات الطوارئ. لا يتطرق أحد في المجتمع العربيّ لموضوع القوى البشريّة، المَلَكات أو حتى إلى الميزانيات. قامت بعض السلطات المحليّة مؤخرًا بتجنيد متطوعين ومتطوعات للمساعدة في توزيع المواد الغذائيّة. لكن ليس لهؤلاء المتطوعين أدنى فكرة عن كيفية انتقال هذا الوباء، كما ولا يملكون المعرفة الكافية لحماية أنفسهم حتى. أمّا بالنسبة لتعقيم الأماكن العامّة، فهو محض خيال طبعا!

فإذا مَرِض أو أصيب أحد المواطنين اليهود بالكورونا، فإن سيارات إسعاف نجمة داود الحمراء متاحة على مدار الساعة،  لتقدّم له خدمات الإسعاف الأولي. بالمقابل وفي الكثير من البلدات العربيّة فلا تعمل سوى شركات إسعاف خاصّة، قد تنجح في الأيام العادية بنقل امرأة حامل للولادة أو نقل جريح للمستشفى، لكنّها لا تملك التصاريح الرسمية ولا التأهيل الطبي الكافي لإجراء فحوصات كورونا أو نقل حاملي الفايروس إلى المستشفيات تحت ظروف طبية مُعقّمة. حتى وقت كتابة هذه السطور، لم يتم اجراء أيّ فحوصات في المجتمع العربيّ. كما ولم نسمع عن خطط حكوميّة لفتح محطات فحص، مثل (الدرايف إن)، في البلدات العربيّة. تتم مطالبة الجمهور العربي بالانصياع للتعليمات وعدم مغادرة المنازل، لكن دون طرح حلول. يجب إيجاد طرق وآليات تتيح جغرافيّا اجراء الفحوصات، وتجعلها بمتناول يد البلدات العربيّة ويد سكان المناطق السكنية البعيدة عن مركز البلاد.

لقد تم اغلاق المقاهي والمطاعم بالبلدات اليهوديّة، أما في البلدات العربيّة فلا تقوم الشرطة بتطبيق الإجراءات وإغلاق الأماكن العامّة. حيث ما زالت كثير من الحوانيت والمساجد تعمل كالمعتاد، ويلتقي من خلالها المئات. ينبع هذا التصرف من مفهوم دينيّ يشبه في جوهره مفهوم الحريديم للموضوع، وأعني  اللجوء إلى الله والاستمرار بالقيام بالطقوس الدينية والصلاة بالذات وقت الأزمات. يكمن الحلّ في التوعية بأوساط المجتمعات المتديّنة، مع رسائل تأخذ بعين الاعتبار عالمهم الديني- الثقافي. لا يمكن ترك هذا لموضوع للصدفة، لأن نتيجته ستكون كارثية على المجتمع برمته.

يمكن للإهمال أن يولّد بؤرات لتفشي المرض في المجتمع العربيّ. نعيش في هذا الحيز معا عربا ويهودا، في الأيام العادية وفي حالات الطوارئ. فقط معا سننجح بمواجهة الأوبئة، ىالازدهار والتقدم. ينعكس هذا الأمر بأوضح صوره في المستشفيات، حيث يحارب الأطباء والطبيبات، الممرضين والممرضات وأفراد الطواقم الطبيّة العرب جنبا إلى جنب مع زملائهم اليهود. إن عمل وتضحية الطواقم العربية مدعاة  للفخر والاعتزاز في المجتمع العربيّ، فهي لا تشدّد على مهنيتهم فحسب، بل على إنسانيّتهم والتزامهم آأمام المجتمع الإسرائيليّ. تسهم هذه التجربة وفي ذروة حملة نزع الشرعيّة عن المجتمع العربي وعن ممثليه، بتشكيل هويّة جماعيّة إسرائيليّة عامّة، تصيغ وعيًا جديدًا لمصير مشترك.

سيساعد هذا على المستوى الاجتماعيّ، في زيادة الثقة بين المجتمعين، بالذات بعد تجاوزنا لهذا التحدي الذي يهدّدنا جميعًا. تتضح الرسالة الآن وبفضل الحرب على الكورونا، إن الحلّ الوحيد  على هذه الأرض هو قيام مجتمع مشترك ومتساو، لا مكان فيه للفصل والإقصاء. إن كان هذا ما الدرس الذي ستعلمنا اياه الكورونا، فإن هذا الفايروس أكثر تقدميّة منّا جميعًا.

למאמר בעברית: איך אומרים קורונה בעברית?

الكاتب مدير قسم المساواة والمجتمع المشترك- مركز جفعات حبيبا

للانضمام لمجموعة الساحة على الفيس بوك

תגובות

משלוח תגובה מהווה הסכמה לתנאי השימוש של אתר הארץ