إلى كاحول لافان: الضم أحادي الجانب أخطر من الميزانية السنوية

מפגינה עוטה במסכה שעליה כתוב (באנגלית) לא לסיפוח
יעל פתיר
יעל פתיר

למאמר בעברית: לידיעית כחול לבן: סיפוח חד צדדי, מסוכן יותר מתקציב חד צדדי

 حملت لنا صفحة الانستغرام الخاصة بوزيرة الشؤون الاستراتيجية، أوريت فاركاش هكوهين،  مؤخرا مفاجأة غير متوقعة. حيث تصدر موضوع الضم أحادي الجانب  أجندة كاحول لافان في أيامها الأولى في الحكومة. كتبت عضوة الكنيست من على صفحتها على الانستغرام التالي: "كاحول لافان، يد على المقود ورجل على الفرامل". كانت المفاجأة مزدوجة، أولًا، بسبب اعتبار إحباط مخطط الضم أحادي الجانب أحد انجازات حزب كاحول-لافان، وهو نفس مخطط الضم التي امتنع قادة الحزب عن اتخاذ موقف واضح وصريح حياله حتى الآن. السبب الثاني والمثير للسخرية، هواستهداف الضم واحباطه من قِبل حزب لم يقم بأي خطوة عملية لوقفه. فقبل مدة غير بعيدة، أعلن رئيس الحكومة، التي تشغل فيها فاركاش منصب وزيرة، أنّ " مخطط الضم ما زال مطروحا على الأجندة". فمن نصدق؟ فاركاش هكوهين التي تدعي أن المخطط  زال من الوجود، أم نتنياهو الذي يصرّ على أنّه "لا يزال على مطروحا على الأجندة"؟

على ما يبدو أنّ علينا تصديق كليهما! سيسرّ قادة كاحول لافان إلقاء قضية الضم أحادية الجانب وراء ظهورهم، لأنها نتاج فكر نتنياهو، بينما لن يتوانى نتنياهو عن إعادة تداولها لصرف انتباه الجمهور قليلًا عن فشله الذريع في إدارة أزمة الكورونا. ولكن لا يكفي الإدعاء أن مخطط الضم فشل، بل يجب إحباطه بالفعل من خلال اتخاذ موقف واضح وصريح تجاهه.

بينما يلوذ قادة كاحول- لافان بالصمت حيال مخطط الضم، أعلنت وزيرة الشتات، عومر ينكلفيتش (عن حزب كاحول لافان) خلال جولة لها في منطقة السامرة  بأنّ طموح دولة إسرائيل "هو فرض السيادة". من الواضح أن قادة كاحول لافان يجدون صعوبة بتحديد مواقفهم، فمن غير الواضح لنا أيصبون إلى تحقيق السيادة أم لإحباط مخطط الضم؟ وعليه، فقد حان الوقت ليخرج غانتس، أشكنازي، حايموفيتش، نيسانكورن، هاكوهين وآخرون عن صمتهم، ويعبروا عن رأيهم بشكل واضح تجاه مخطط الضم. ها أنا أقول لكم، إذا كان إحباط مخطط الضم هدفًا تصبون إليه فأحبطوه فهو ليس بالأمر المستحيل. فكما تعارضون بشكل علني وضع ميزانية حكومية لسنة واحدة فقط، عليكم معارضة مخطط الضم.

في الوقت الذي تعارض فيه أصوات كثيرة - ليس فقط من اليسار الديموقراطي وإنّما أيضًا بعض أصدقاء إسرائيل الأوفياء في الكونغرس- توظيف أموال الدعم الأمني الأمريكي لخدمة هذا المخطط. وفي الوقت الذي يحذّر فيه وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل من تبعات تطبيق مخطط الضم على علاقة إسرائيل بأوروبا، على نتنياهو وأتباعه أن يفهموا أن وقف عملية الضم يصب أولًا وأخيرا في مصلحة إسرائيل.

حتى وإن أهملنا خطاب المصالح الوطنية وتمحورنا بخطاب المصلحة السياسية الضيقة، سيكون قادة كاحول لافان أول المستفيدين من وقف مخطط الضم. بينما يسعى نتنياهو لجرّهم بكل ما أوتي به من مكر واحتيال لتحقيق نزواته، عليهم أن يعوا أن مصلحتهم السياسية تكمن بالانتقال من الدفاع إلى الهجوم لإحباط عملية أكثر خطورة من أزمة كورونا. يعي سواد الجمهورلإسرائيلي  الأعظم ذلك، وعليه فليست صدفة أنّ بعض الإستطلاعات تدل على معارضة معظم مواطني إسرائيل لمخطط الضم أحادي الجانب، تشير هذه الاستطلاعات أيضا أن  %80 من هؤلاء المعارضين هم من ناخبي كاحول-لافان.

بينما يتوقف مصير الدولة حول حسم مسألة مدة تخصيص الميزانية الحكومية، تتسلل من الباب الخلفي قضية مصيرية أخرى لتمطرنا بالدمار والهلاك. على كاحول لافان وقف الضم، بدلًا من بث منشورات فارغة كتلك التي كتبتها فاركاش-هكوهين. حان الوقت لوضع مخطط الضم بنفس كفة مطلب وضع ميزانية حكومية لمدة سنتين. على نتنياهو أن يفهم  بأنّ كاحول لافان لن تسمح بالمساس بمصالح مواطني إسرائيل، لا من خلال حوار الميزانية السنوي العبثي ولا من خلال  ترسيخ حوار الضم أحادي الجانب الذي ينطوي على مخاطر عديدة.

كاتبة المقالة هي رئيسة لمقر حركة "عتيد كاحول لافان" السياسي ومديرة سابقة لطاقم مكافحة الضم

למאמר בעברית: לידיעית כחול לבן: סיפוח חד צדדי, מסוכן יותר מתקציב חד צדדי

للانضمام لمجموعة الساحة على الفيس بوك

.   

תגובות