سيغلق جمزو عشر مدن منها: بني براك، أم الفحم وبعض أحياء القدس الشرقية

עידו אפרתי
עידו אפרתי
רחובות ירושלים, בשבוע שעבר
עידו אפרתי
עידו אפרתי

למאמר בעברית: גמזו יבקש להטיל סגר על עשר ערים, ובהן בני ברק, אום אל-פחם ושכונות במזרח ירושלים

سيقوم بروفسور روني جمزو اليوم (الأحد) بمطالبة مجلس كورونا الحكومي بإغلاق عشرة بلدات وحارات، منعا لانتشار فيروس كورونا. تشمل القائمة المدن والقرى التالية: أم الفحم، إلعاد، بيتار عيليت، بني براك، الطيرة، كفر قاسم ( لا يشمل ذلك المنطقتين الصناعيتين "ليب هآرتس" و " نوف- هآرتس")، عمانويل، حارة رمات بيت شيمش أ و ج، اللقية (حارة رقم 7-8)، كما وتضم هذه القائمة بعض حارات القدس الشرقية كالعيسوية، الطور،الشيخ، باب الساهرة، الشيخ جراح ووادي الجوز. في حال صادق مجلس كورونا الحكومي والذي من المتوقع انعقاده اليوم في تمام الساعة 16:30 على هذه القائمة، فإن الإغلاق سيبدأ غدا في تمام الساعة الـ 8:00 صباحا لمدة أسبوع على التوالي. 

جاء هذا القرار عقب ارتفاع ما يقارب الـ %20 بمعدل الإصابات في هذه البلدات، بالإضافة إلى ما يعادل الإرتفاع  بـ %15 بعدد الإصابات النشطة على صعيد البلاد فيها. حازت هذه البلدات على لقب " بلدات حمراء ساطعة" من بين ما يقارب الـ 33 بلدة حمراء أخرى تم الإعلان عنها الخميس الماضي، وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات فيها. ننوه إلى أن هذه القائمة، لاتشمل بالضرورة البلدات ذات معدل الإصابة الأعلى بحسب مخطط جمزو "الرمزور"، وعليه فقد تم اختيار هذ البلدات بحسب معايير أوسع وبعد تشاور وتنسيق مع جهات مُختصة.

سيتم تطبيق الإغلاق والتقييدات على البلدات المذكورة أعلاه بعد المصادقة النهائية، تشمل التقييدات منع الدخول أو الخروج من هذه البلدات، تقييد الحركة حتى مسافة 500 متر من مكان الإقامة، تقييد حركة المواصلات العامة، إغلاق المصالح التجارية باستثناء الحيوية منها، إغلاق المؤسسات التعليمية باستثناء رياض الأطفال والتعليم الخاص. ستتم إعادة النظر بوضع هذه البلدات، بعد مرور أسبوع على موعد الإغلاق.

تحدث جمزو اليوم أمام اللجنة الدستورية التي ناقشت المصادقة على "مُخطط الرمزور"، والتي تهدف إلى وضع قيود على بعض البلدات وفقا لمعدل انتشار الفيروس فيها. تم وفقًا لهذا المُخطط، تقسيم إسرائيل إلى مدن حمراء، برتقالية، صفراء وخضراء. وأشار جمزو إلى الهجوم الذي تعرض له، ولا سيما ذلك الذي يتعرض له من  قِبل المجتمع الأرثوذكسي- اليهودي المُتدين. عقّب جمزو لاحقا على هذا العنف قائلا: " يتم قصفي بالمدفعية، ليس فقط من قِبل المجتمع الأرثوذكسي- اليهودي المتدين بل من قِبل جهات أخرى. أنا تحت قصف وهجمة مُمنهجة لا تُحتمل". وأضاف أنه يتعرض للهجوم على ضوء توصيته بمنع الرحلات الجوية إلى "أومان" خلال الأعياد القريبة. 

باستثناء البلدات العشر التي ينوي جمزو إغلاقها بشكل تام، يطالب أيضا باغلاق جزئي لـ 27 بلدة وحارة  تقع داخل البلدات الحمراء نفسها. تشمل هذه القائمة: أبو سنان، إعبلين، بقعاتا، بيت جن، بيت شيمش (باستثناء أحياء رمات بيت شيمش أ و ج)، جلجولية، جت، دالية الكرمل، زيمر، حارة كريات شموئيل- طبريا، الطيبة، أحياء القدس (شعفاط، مخيم شعفاط، المنطقة الصناعية عناتوت والبلدة القديمة)، كسرى التابعة للمجلس المحلي كسرى - كُفر سميع، منطقة الكعببة - طباش - الحجاجرة، كفر برا، كفر كنا،كيبوتس كفار عزة، اللقية (باستثناء حارة 7 و 8)، مشيرفة، سالم التابعتين لمجلس معاليه عيرون المحلي، الناصرة، عين ماهل، عسفيا، عرعرة، الفريديس، قلنسوة، رخاسيم والشيخ دنون التابعتين لمجلس مَتي أشار الإقليمي.

سيتم بحسب اقتراح جمزو فرض إغلاق ليلي على هذه البلدات. سيُسمح خلال هذا الإغلاق  بالخروج من المنازل بين الساعات 19:00 -5:00  لمسافة تصل إلى 500 متر عن مكان الإقامة. كما هو الحال اليوم فعلا، كما ولن تعمل الأطر التعليمية.

صرحت الشرطة من جهتها أنها ستطبق القانون بحذافيره، وستمنع التجمهر، كما وستخالف كل من لا يضع الكمامة في الحيز العام.

هذا مُلخص، إضغط على الرابط لقراءة المقالة كاملة:

למאמר בעברית: גמזו יבקש להטיל סגר על עשר ערים, ובהן בני ברק, אום אל-פחם ושכונות במזרח ירושלים

للانضمام لمجموعة الساحة على الفيس بوك

לחצו על הפעמון לעדכונים בנושא:

תגובות