لم تخفِ رام الله رضاها من فوز بايدن

وصف مسؤول حكومي فلسطيني رفيع المستوى خسارة ترامب على أنها "فرصة للتنفس"

ג'קי חורי - צרובה
ג'קי חורי
שתפו כתבה במיילשתפו כתבה במייל
שתפו כתבה במיילשתפו כתבה במייל
מעבר לטוקבקים
דמותו של טראמפ על חומת ההפרדה באזור בית לחם, השבוע. זלזול עמוק בדרישה להשתחרר מהכיבוש
ג'קי חורי - צרובה
ג'קי חורי

לאייטם בעברית: ברמאללה לא הגיבו רשמית על ניצחון ביידן, אך לא הסתירו את שביעות הרצון

علقت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، حنان عشراوي قائلة: "يجب تصحيح الترامبية، لاعادة التوازن داخل الولايات المتحدة وخارجها".

كما وناقش مكتب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس البارحة (السبت)، إمكانية الرد مباشرة على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وبالمقابل إمكانية انتظار الإعلان الرسمي لنتائجها. لكن وبالرغم من ذلك، لم يخفِ المكتب رضاه عن الاعلان عن فوز جو بايدن. بل وقال مسؤول حكومي فلسطيني رفيع المستوى لصحيفة "هآرتس":علينا أن لا نتوقع الكثير من بايدن، لكن وبنفس الوقت فإن هزيمة ترامب فرصة سانحة لتنفس السلطة الفلسطيني. لكني أنوه أيضا، أنه من المبكر التكهن بما قد يحدث".

أما حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، فعقبت البارحة ليلا قائلة: "يجب فحص الترامبية بعناية وتصحيحها، من أجل استعادة التوازن البشري، الأخلاقي والقانوني في الولايات المتحدة وخارجها". وأضافت: "لا تأتي هذه الظواهر بنظري من فراغ، وعليه يحتاج علاجها حلا شاملا وجريئا."

قال عباس عقب توقيع الاتفاقيات السياسية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين بوساطة أمريكية في سبتمبر، أن هذه الخطوة لن تجلب السلام إلى المنطقة، فهي لا تضع حدا للاحتلال. كما وجاء في  بيان نُسب للرئيس عباس في ذلك الوقت، التالي: " لن يجلب كل ما يحدث في البيت الأبيض السلام، وذلك لأن الولايات المتحدة وإسرائيل ككيان محتل لا تعترفان لا بحق الفلسطينيين بإقامة دولتهم الفلسطينية وعاصمتها القدس داخل حدود عام 1967، ولا بحق العودة الذي أقره مجلس الأمن".

كما هو معلوم، احتجت رام الله قبل عامين على قرار دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، بل ووصف عباس السفارة قائلا بأنها:"مستوطنة جديدة في القدس". أما نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئيس عباس حينها، فقال:” تخلت الولايات المتحدة عن دورها في عملية السلام، أهانت العالم والشعب الفلسطيني والأمة العربية الإسلامية برمته."

לאייטם בעברית: ברמאללה לא הגיבו רשמית על ניצחון ביידן, אך לא הסתירו את שביעות הרצון

للانضمام لمجموعة الساحة على الفيس بوك

לחצו על הפעמון לעדכונים בנושא:

תגובות

הזינו שם שיוצג באתר
משלוח תגובה מהווה הסכמה לתנאי השימוש של אתר הארץ