سيستمر مخطط الضم دون ترامب

חגי אלעד
חגי אלעד
חאן אל-אחמר, במאי
חגי אלעד
חגי אלעד

למאמר בעברית: ישראל ניצלה עוד יום אחד של ממשל טראמפ

لقد استغلّت إسرائيل سنوات حُكم ترامب الأربع من أجل الاستمرار في مشروع الاستيطان اليهوديّ ونهب أراضي الفلسطينيّين. أثارت العام الماضي بعض اللحظات اهتمام الرّأي العام، أم البقيّة المتبقية من لحظات العُنف الروتينيّ فلم تجد لها مكانا في صفحات "الأخبار". فقد كانت مجرد، غبارٌ ذرته الرّياح.

أحسنت إسرائيل عشية الانتخابات الرئاسية الأمريكية انتهاز يومٍ آخر من أيّام حُكم ترامب، فأرسلت جرّافاتها وهدمت تجمّعاً فلسطينيّاً كاملا يدعى "خربة حمصة الفوقا" الواقع في منطقة الأغوار الشماليّة. شرّد هذ الهدم جميع العائلات القاطنة هناك وعددها 11 عائلة، ونام بالعراء-74 شخصاً من بينهم 41 قاصراً.

وقفت إسرائيل ومنذ سنوات، بالمرصاد لتجمّع خربة حُمصة وغيرها من التجمعات السكانية الفلسطينية. تستخدم إسرائيل الصّبر للوصول إلى أهدافها، وعليه تحول حياة السكّان إلى كابوس متواصل على أمل أن يذوتوا الرّسالة ويغادروا إلى مكان آخر"بمحض إرادتهم". بل وأن يختفوا، كأنّهم غبارٌ ذرته الرّياح.

وعندما أقول "كابوس"، فإني أعني عمليا تنكيلا لانهائيا بالسكّان المقيمين هناك. حيث تستعمل إسرائيل كل السبل المتاحة وغير المتاحة، بدءا من أوامر الإخلاء المؤقتة بحجّة التدريبات العسكريّة، وانتهاءا بالهدم بحجّة البناء دون ترخيص. في ظل هذه الممارسات يعيش السكان بلا كهرباء ولا ماء، أكنتم ستصمدون في ظل ظروف كهذه؟

ولكن يحدث أحيانا أن تحقّق إسرائيل وخلال يوم واحد، ما لا تستطيع تحقيقه خلال سنوات طوال. كان يوم الانتخابات الرئاسية الأمريكية فرصة إسرائيل الذهبية، حيث هدمت وخلال ساعات معدودة تجمّعا فلسطينيّا كاملا، بل ونفّست عن عُنف مُعتق وغير مسبوق خلال ساعات معدودة فقط.

هناك إجماع  كامل على الهدف، أعني تهجير الفلسطينيين. أما الإختلاف فيتمحور، حول وتيرة نهب الفلسطينيّين والتفاصيل "الصغيرة" التي ترافق هذه الممارسات  وأعني متى؟ كيف؟ تحت أي ذريعة؟ وعلى أيّ نطاق؟ فبالنسبة لمن يقف وراء عمليات النهب والسلب فهذه مجرد تفاصيل هامشية. ولكنّ بالنسبة لمن يقف على الضفة الأخرى أمام الجرّافة، أمام الأمر العسكريّ أو القبضة العسكريّة، فحياته بأكملها على المِحك.

تعكس تركيبة الحكومة الحاليّة هذا الواقع بشكل واضح. حيث يواصل مؤيّدو الضمّ الرسميّ ومعارضوه معاً ويدا بيد، بفرض هذا الواقع كل لحظة. حيث يعكس ما يصلنا من معلومات حول خطة الضم، هدم تجمع " الخان الأحمر" والسجال الداخليّ المتحدم بين مكتب رئيس الحكومة ومكتب رئيس الحكومة البديل، هذا التوافق الجوهريّ. سيهدم "خان الأحمر" بنهاية المطاف، أما ما تبقى فليس سوى تفاصيل هامشية. فاستنادا لما وصلنا من معلومات، أراد جانتس أن يمضي قدما في عملية الهدم، لكن نتنياهو طالبه بالتريّث. وعليه تم تأجيل قرار الهدم لأربعة أشهر.

لم تكن هذه الممارسات لتصبح واقعا، لولا تعاوُن أطراف حكومية أخرى وعلى رأسها قضاة المحكمة العليا. حيث صادق هؤلاء القضاة، مرّة تلوالأخرى على أوامر الهدم التي تتيح تهجير سكّان خان الأحمر. كما وارتأوا أنّ التدريبات العسكريّة داخل المناطق الفلسطينيّة المأهولة أمرٌ قانونيّ، وإن كان الثمن إخلاء السكّان المتكرّر وهذا ما يحدث حاليا في منطقة الأغوار. حيث تشمل أوامر الهدم خربة حُمصة الفوقا، وعليه تطالب الدولة بتمكينها من تنفيذ أوامر الهدم في تلال جنوب الخليل بالذات على التجمع السكني المدعو "مسافر يطّا" الواقع في منطقة أعلنتها إسرائيل منطقة إطلاق نار 918.

يتناثر ركام الهدم على أرض خربة حُمصة الفوقا. لقد انتهزت إسرائيل فرصة واحدة فقط من بين الكثير، لكنها بانتظار اقتناص المزيد. يعرف سكان التجمّعات الفلسطينيّة الأخرى في أنحاء الضفة الغربيّة، أن الهدم آت وأنها مسألة وقت، وتيرة، نطاق وحجّة. أي، غُبارٌ ستذروهُ الرّياح. 

الكاتب مدير عام "بتسليم"

למאמר בעברית: ישראל ניצלה עוד יום אחד של ממשל טראמפ

للانضمام لمجموعة الساحة على الفيس بوك

לחצו על הפעמון לעדכונים בנושא:

תגובות